اخبار 24 ساعةجهاتمجتمع

120 امرأة تغادر سبتة ضمن الفوج الثاني من عملية إعادة العالقين

وان نيوز

غادر فوج ثان من المغاربة العالقين بسبتة المحتلة، الجمعة، المدينة التي قضوا بها أزيد من ستة أشهر ونصف، عقب إغلاق المغرب لحدوده الجوية والبرية بسبب جائحة فيروس كورونا، في إطار عملية إعادة العالقين التي تباشرها السلطات المغربية منذ الأربعاء المنصرم، بتنسيق مع سلطات الثغر السليب.

وتم استقبال 120 امرأة في المجموعة الثانية التي غادرت سبتة، عبر معبر تاراخال الشمالي، في ما غادرت الأربعاء، 100 امرأة و3 رضّع، في وقت لا زال فيه آخرون ينتظرون استدعاءهم للالتحاق بديارهم.

ووفق مصادر إعلامية سبتية، فإن عملية مغادرة الفوج الثاني من العالقات بسبتة، تمت في سلاسة أكبر مقارنة بعملية مغادرة الفوج الأول، مشيرة إلى أن المجموعة المعنية، غادرت ضمن مجموعات صغيرة، تتكون كل منها من 5 أشخاص.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن ذلك تم نزولا عند طلب السلطات المغربية، من أجل تفادي الازدحام أثناء عبور البوابة الشمالية للمعبر، مضيفة أن مئات من العالقين المغاربة لازالوا بصالات رياضية ومستودعات المخازن، ينتظرون إعادتهم لبلادهم.

وقد أعطيت الأولوية في عملية إعادة العالقين للنساء، حيث تم إلى حدود أمس الجمعة، استقبال مجموعتين ضمتا في مجموعهما 220 امرة بما فيها 3 رضّع، وقد تم إخضاعم لتحاليل الكشف عن كوفيد-19، للتأكد من خلوهم من الفيروس، في وقت تم كشف 4 حالات إيجابية في الفوج الأول.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى