اخبار 24 ساعةدوليةسياسة

توزيع نصف قرن من السجن النافذ اليوم على زمرة بوتفليقة بتهم الفساد

وان نيوز– الجزائر

أصدر مجلس قضاء الجزائر، اليوم الخميس 28 يناير 2021، حكما بالسجن النافذ لمدة 15 سنة في حق الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، و12 سنة في حق الوزير الأول السابق عبد المالك سلال و 3سنوات نافذة في حق وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي، وكذا سنتين حبسا نافذا لوزير السابق للصناعة محجوب بدة مع غرامات متفاوتة.

وحسب وكالة الجزائر الرسمية للأنباء، يتعلق الأمر بمحاكمة ثالثة للمتهمين في قضايا تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة لرئاسيات أبريل 2019 الملغاة.

كما نطقت المحكمة ذاتها في نفس القضية، بأحكام بالسجن النافذ لمدة 4 سنوات في حق كل من الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، ورجلي الاعمال حسان عرباوي وأحمد معزوز، وكذا ثلاث سنوات سجنا نافذا في حق رجل الأعمال محمد بايري وعامين حبسا نافذا للاطار بوزارة الصناعة أمين تيرة.

وبحسب المصدر ذاته، قضت المحكمة بعامين حبسا نافذا لنجل الوزير الاول السابق فارس سلال، وكذا عقوبة عام حبسا موقوف النفاذ في حق علوان محمد، رئيس اللجنة التقنية بوزارة الصناعة، فيما استفاد كل من يمينة زرهوني، الوالية السابقة لبومرداس، ومدير عام التنمية والصناعة التكنولوجية بوزارة الصناعة عبد الكريم مصطفى من البراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى